الخميس , ديسمبر 3 2020
الرئيسية / أخبار / باسم ياخور يعيش قصة حب مع امرأة تمتهن غسيل الأموات

باسم ياخور يعيش قصة حب مع امرأة تمتهن غسيل الأموات

أخبار المشاهير10/20/2020 – 22:45

أعلنت شركتا "غولدن لاين" و"isee media" عن اتفاقهما مع النجم السوري باسم ياخور لأداء بطولة مسلسل البيئة الشامية "العربجي" للكاتب عثمان جحى والمخرج تامر اسحاق .

وبحسب المعلومات فإن المسلسل هو عمل بيئة شامية لا يتناول فترة زمنية محددة بل يعتمد على بضعة إشارات تاريخية غير مهمة .

كما يتناول العمل حكاية مختلفة كلياً عما تم تقديمه في هذا الإطار سابقاً حيث يتناول مهنة " العربجي " وهي مهنة معروفة في دمشق حيث يقود " العربات " التي يجرها الحصان .. ويعيش "عبدو العربجي" قصة حب مع " ناجية " وهي التي تمتهن غسيل الأموات في حارة " النشواتية " لكنها لا تبادله نفس المشاعر. وتدور الحكاية حولهما حيث ترفضه ولكنه يبقى مصراً على التقرب منها .

وتتشابك الأحداث مع عائلة أخرى في الحارة وهي "درية خانم" حيث تدفع "عبدو" للأمام ليكون ذراعاً لها ولكنه يستفيد من هذه التطورات ويحصل على ما يريده لنجده في مكان آخر ضمن قالب من التشويق.

وكان العمل قد تم تأجيله من الموسم الماضي حيث كانت النجمة السورية كاريس بشار مرشحة للوقوف إلى جانب باسم في بطولة المسلسل .

من جهة أخرى كان باسم قد انضم لبطولة الموسم الثاني من مسلسل " المنصة " والذي عرض منه الموسم الأول مؤخراً وحقق نجاحاً جيداً.

Hala Ramadanباسم ياخورid: 1603212264943248100article_city: دمشقarticle author: خلدون علياrelated article tag: باسم ياخورعثمان جحا

شاهد أيضاً

أسباب ملل الرجل من زوجته الثانية

خطوبة ورومانسية12/02/2020 - 00:15يهدد الملل بعض العلاقات الزوجيّة وينذر بخطر المشاكل والانفصال، ولكن هذا الإنذار قد يكون مفيداً إذا أدرك الزوجان أنّه مرحلة عابرة تعني الحاجة الماسّة إلى التغيير والتجديد في نمط حياتهما. لكن متى يمل الرجل من زوجته الثا..

نجوى كرم تثير الجدل بحلقتها في “جعفر توك”: لست نادمة على شيء وهذا سر حزني

أخبار المشاهير12/02/2020 - 22:30حلت شمس الغنية اللبنانية نجوى كرم ضيفة على القناة الألمانية DW في برنامج جعفر توك، وحاورها الإعلامي جعفر عبد الكريم حول الفن والسياسة والحريات العامة وحقوق المرأة والوطن، وقد حضر فريق العمل من ألمانيا إلى لبنان لتنفيذ ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *